أهلاً بالحوارالفكري الهادئ بعيداً عن التعصب الأعمى بهدف الوصول للحقيقة
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» حالة شفاء من فيروس الكبد سي لدى مركز الهاشمي
الأحد أكتوبر 07, 2012 4:58 pm من طرف غيوم الليل

» أصعب ابتسامة.
الأحد يناير 22, 2012 7:54 pm من طرف hoho

» كفاك ستموت
الإثنين سبتمبر 19, 2011 2:03 pm من طرف أمير الأحزان

» كفاك ستموت
السبت أغسطس 13, 2011 2:22 pm من طرف ضحكتي رغم حزني تلقاها

» كفاك ستموت
السبت أغسطس 13, 2011 2:22 pm من طرف ضحكتي رغم حزني تلقاها

» زواج الرسول صلى اللـه عليه وسلم من عائشة أم المؤمنين
الأحد أبريل 10, 2011 11:02 am من طرف عمروزينجر2010

» أذكار الصباح والمساء
السبت مارس 05, 2011 12:50 am من طرف امــيــر الــجــنــوب

» وقفـــة
السبت مارس 05, 2011 12:46 am من طرف امــيــر الــجــنــوب

» حوار مع النفس
السبت مارس 05, 2011 12:35 am من طرف امــيــر الــجــنــوب

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
alhaware
 
simple human
 
أم محمد
 
dr:ahmed fouad
 
hadeerelba7r
 
مهجة الروح والفؤاد
 
safyhhh
 
aa hh
 
mr masry
 
سلمى الاسكندرانية
 
قرآن كريم
{ اقرأ باسم ربك الذي خلق * خلق الإنسان من علق * اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم * علم الإنسان ما لم يعلم } (العلق:1-5)
حديث شريف
قال أبو هريرة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (قال الله يسب بن آدم الدهر وأنا الدهر بيدي الليل والنهار). رواه مسلم
حكمة
إذا لم تعلم أين تذهب , فكل الطرق تفي بالغرض
ترحيب عام
أرحب بجميع الأخوة والأخوات مشرفي وأعضاء المنتدى كما لا يفوتني الترحيب بكل زوار المنتدى ومتصفحيه فأهلاً ومرحباً بالجميع
رسالة المنتدى
هي أن يكون منتدى للحوار الفكري الهادئ البعيد كل البعد عن التعصب الأعمي في ظل منهج أهل السنة والجماعة واضعين أمام أعيننا هدفاً سامياً وهو الوصول للحقيقة
أذكاااااااااااااااااار
من أذكار الصباح والمساء عن أنس (رضي الله عنه) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال : من قال حين يصبح وحين يمسي : اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك وملائكتك وجميع خلقك أنك أنت الله لا إله إلا أنت , وأن محمدا عبدك ورسولك , أعتق الله ربعه من النار , فمن قالها مرتين أعتق الله نصفه من النار , ومن قالها ثلاثا أعتق الله ثلاثة أرباعه من النار , ومن قالها أربعا أعتقه الله من النار. رواه أبو داوود
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 219 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو علي بريسم فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 9592 مساهمة في هذا المنتدى في 2484 موضوع

شاطر | 
 

 .......الفاروووووق.......

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
osama

avatar

ذكر عدد الرسائل : 54
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/11/2008

مُساهمةموضوع: .......الفاروووووق.......   الإثنين فبراير 23, 2009 1:24 pm

الفاروق

عمر بن الخطاب

هو عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد مناف بن رباح بن عبد الله بن قـرط بن رزاح بن عـدي بن كعب، يُكنى أبا حفص.أمه حَنتمة بنت هاشم بن المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم. وُلد عمر ـ رضي الله عنه ـ قبل حرب الفِجَار الأعظم بأربع سنين.ورَوَى ابن الأثير أنه ولد بعد رسول اللـه ـ صلى الله عليه وسلم ـ بثلاثَ عشرة سنة، أي عام خمسمائة وأربعة وثمانين للميلاد.ونشأ في طفولته وصباه نشأة أمثاله من أبناء قريش، إلا أنه امتاز عليهم بأنه كان قارئا، وهؤلاء كانوا قلة. ولما شب جعل يرعى الإبل لأبيه، ولما تدرج من الصبا إلى الشباب أتقن ألوانًا من الرياضة، كالمصارعة والفروسية وركوب الخيل، كما تذوَّقَ الشعر ورواه، وكان جيد البيان، حسن اللسان؛ لهذا كله ارتضتْه قريش سفيرًا لها إلى غيرها من القبائل في الحروب والنزاعات. وكعادة العرب في استكثارهم من الزوجات طلبًا للولد تزوج عمرُ في حياته تسع زوجات، وَلَدْنَ له اثني عشر ولدًا، وبعد إسلامه استبقى أربعا، وفارق الباقيات استجابة لأمر الله. وقد ورث عمر عن أبيه الشدة، فكان قبل إسلامه من أشد قريش تعذيبًا للمسلمين وأكثرهم جرأة عليهم، وأقساهم معاملة لهم.وفي السنة الخامسة من النبوة، وهو ابن تسع وعشرين سنة، أسلم عمر ولُقب بالفاروق، الذي فرق الله به بين الحق والباطل، فقد عز المسلمون بإسلامه، وصاروا أكثر جرأة على المعالنة بدينهم.وهاجر عمر إلى المدينة، حيث آخَى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ بينه وبين عِتْبان بن مالك بن عمرو الأنصاري، فكان إسلامه نصرًا وهجرتُه فتحًا.قال فيه رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : "جعل اللهُ الحقَّ على لسان عمر وقلبِه". وقال: "عمر بن الخطاب معي حيث أحب وأنا معه حيث يحـب، الحق بعدي مع عمر بن الخطاب حيث كان". ووصفه النبي فقال: "إنه رجل لا يحب الباطل"، وقال : ".. أشد أمتي في دين الله عمر..".




أعماله: كان عمر مسدَّدًا في رأيه، وكثيرًا ما وافق رأيه ما نزلَ من القرآن، كموقفِه من أسرى بدر، وموقفِه من صلاة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ على المنافق عبد الله بن أُبَيّ بن سلول، وموقفِه من الخمر، ومشورتِه على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن يأمر نساءه بالحجاب، ومشورتِه عليه أن يتخذ من مقام إبراهيم مُصلى. لهذا كان عمر هو الوزير الثاني لرسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ شارك معه في خدمة الدين برأيه، وجاهد بسيفه، فشهد المشاهد كلها، وكان بعد ذلك مع أبي بكر وزيره الأول، وقد اقترح على الخليفة جمع القرآن في كتاب واحد، فكان من أعظم الأعمال وأجلها. ثم آلت الخلافة إلى عمر، فقضى فيها عشر سنوات وأشهرا، فملأ دنيا الناس عدلا وزهدا، وضرب أعظم الأمثلة في قيام الأمير على مسئولياته، وعظمت الفتوح في أيامه، فكان منها ـ مثلا ـ فتح دمشق وحلب والقادسية والمدائن ونهاوند والأهواز ورامهرمز وتُسْتَر والسُّوس وجُنْدَيْسَابور وخراسان وإصْطَخْر وأذربيجان وبيت المقدس ومصر، كما بُنيت في خلافته مدن البصرة والكوفة والفسطاط.


مواقفه: له جملة ضخمة من المواقف المتفردة حفلت بها كتب السيَر، منها أن الناس هابوا أن يتولى عمر عليهم الخلافة وهو الرجل الشديد، فصَعِدَ المنبر بعد أن تولاها وقال: "بلغني أن الناس هابوا شدتي، وخافوا غلظتي، وقالوا: قد كان عمر يشتدّ علينا ورسولُ الله بين أظهُرِنَا، ثم اشتد علينا وأبو بكر والينا دونَه، فكيف وقد صارت الأمور إليه، ومن قال ذلك، فقد صدق، إنني كنت مع رسول الله، فكنت عبدَه وخادمَه. وكان مَنْ لا يبلغ أحدٌ صفتَه من اللين والرحمة، وكان بالمؤمنين رءوفًا رحيمًا، فكنت بين يديه سيفا مسلولاً حتى يغمدني فأمضي، فلم أزل مع رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ حتى توفاه الله وهو عني راض.. ثم ولي أمرَ المسلمين أبو بكر، فكان من لا تنكرون دعته وكرمه ولينه، فكنت خادمه وعونه، أخلط شدتي بلينه، فأكون سيفا مسلولا حتى يغمدني أو يدعني فأمضي، فلم أزل معه كذلك حتى قبضه الله ـ عز وجل ـ وهو عني راض، ثم وُلِّيت أموركم أيها الناس، فاعلموا أن تلك الشدة قد أضعفت، ولكنها إنما تكون على أهل الظلم والتعدي على المسلمين، فأما أهل السلامة والدين والقصد فأنا ألين لهم من بعضهم لبعض، ولست أدع أحدا يظلم أحدا أو يتعدى عليه حتى أضع خده على الأرض، وأضع قدمي على الخد الآخر حتى يذعن بالحق. وإني بعد شدتي تلك أضع خدي على الأرض لأهل العفاف وأهل الكفاف".


وفاته: كان عمر يحج كل عام ويدعو وُلاته وعُمالَه فيوافونه أيام الحج بمكة كي يحاسبَهم على أعمالهم، ويشاركهم في تدبير شئون ولايتهم، وقد حج كعادته في السنة الثالثة والعشرين للهجرة، وحج معه أزواج النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فلما قضى مناسكه وأفاض من منى، أناخ بالأبطح فكوَّم كومةً من بطحاء ألقى عليها بطَرَف ثوبه، ثم استلقى عليها ورفع يديه إلى السماء، وقال: "اللهم كَبِرَتْ سِنِّي، ورقَّ عَظمي، وضعفت قوتي، وانتشرت رعيتي، فاقبضْنِي إليك غير عاجز ولا مَلُوم".وخرج ـ رضي الله عنه ـ من منزله قبل مطلع الشمس من يوم الأربعاء لأربعٍ بَقِيَن من ذي الحجة سنة ثلاث وعشرين للهجرة، يَؤُمّ الناس لصلاة الفجر، واصطفّ المسلمون بين يدي الله العظيم، وفجأةً ظهر رجلٌ قُبالة عمر، فطعنَه بخنجره ثلاث طعنات أو ستًا، وأحس عمر حَرَّ السلاح فالتفت إلى المصلين باسطًا يديه يقول: أدْرِكُوا الكلبَ فلقد قتلني. وكان هذا الكلب هو "أبو لؤلؤة فيروز" غلام المغيرة بن شعبة، وكان غير مسلم، فلما علم عمر بذلك قال: "الحمد لله الذي لم يجعل قاتِلِي يُحَاجُّنِي عند الله بسجدةٍ سَجَدَهَا لله قَطّ، وما كانت العرب لتقتلني". ولم يمكث سوى يومين ثم فاضت روحُه وهو يقول: "ويلي إن لم يغفر اللهُ لي".ثم غُسِّل وكُفن ودُفن إلى جوار صاحبَيْه؛ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وأبي بكر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
simple human
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2158
العمر : 53
الموقع : http://al-wafaa.yoo7.com
نقاط : 1705
تاريخ التسجيل : 08/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: .......الفاروووووق.......   الإثنين فبراير 23, 2009 1:32 pm



إذغ ذكر العدل ذكر عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه


الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه

مشكورة هدير

وتقبلي مروري وتحياتي

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-wafaa.yoo7.com
hadeerelba7r
مشرف وعضو مؤسس
مشرف وعضو مؤسس
avatar

انثى عدد الرسائل : 707
العمر : 48
نقاط : 503
تاريخ التسجيل : 07/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: .......الفاروووووق.......   الإثنين فبراير 23, 2009 1:48 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
.......الفاروووووق.......
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبع الوفاء :: المنتدى الإسلامي :: شخصيات إسلامية-
انتقل الى: